إلــــى الأمــــام


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تلاميذ وتلميذات ثانوية سيدي بويحيا بخميـــس دادس، قلعــــة م

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
administrateur

avatar

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: تلاميذ وتلميذات ثانوية سيدي بويحيا بخميـــس دادس، قلعــــة م   الجمعة مارس 16, 2007 8:57 am


تلاميذ وتلميذات إقليم وزازات: مسيـرة حاشـــدة تعـري ادعاءات "جـودة التعليــم"


الثلاثاء 12 دجنبر 2006
المناضل-ة عدد: 14





شهد الدخول المدرسي لهذه السنة في ثانوية سيدي بويحيى غليانا و سخطا للتلاميذ والتلميذات بفعل تخبط الثانوية في مشاكل عديدة ، في مقدمتها النقص المهول في الأطر التعليمية (18 أستاذ)، والاكتظاظ ( أكثر من 50 تلميذ في القسم رغم استغلال قاعات المطعم و قاعة الأساتذة، حذف الأفواج،...)، انعدام الكتب المدرسية في الخزانة رغم أداء التلاميذ لواجب الانخراط السنوي، غياب البنيات التحتية او فقرها...

دفع هذا الوضع التلاميذ والتلميذات إلى خوض عدة إضرابات متتالية يومية ووقفات احتجاجية منذ بداية الموسم الدراسي. اذ توقفوا عن الدراسة يوم 5 اكتوبر 2006 لإنذار الإدارة وكافة المسؤولين، ثم شنوا إضرابا مفتوحا ابتداء من يوم 11 أكتوبر 2006 . لكن المسؤولين تعنتوا ورفضوا التعاطي الجدي والمسؤول مع مطالب الشباب، ورغم تدخلات واتصالات جمعية آباء وأولياء التلاميذ سواء بالإدارة أو بالمندوب الإقليمي أو بالسلطات المحلية لتنبيههم بخطورة الوضع وذلك من أجل إيجاد حل لهذه المشاكل، صدت كل الأبواب في وجه المطالب وووجهت بلغة التهديد كان آخرها ما تقدم به قائد قيادة خميس دادس حينما قال "إلى مشاو حتى خرجو غادي نحرقهوم..."

رفع التلاميذ والتلميذات درجة احتجاجهم يوم الاثنين 16 اكتوبر 2006 بتنظيم وقفة احتجاجية، ثم مسيرة حاشدة على الساعة العاشرة صباحا ابتدأت من الثانوية متوجهة إلى الطريق الوطنية الرابطة بين أكادير والراشيدية مرورا بالدواوير المجاورة مرددين شعارات تندد بالتعامل اللامسؤول للمشرفين وكذلك بالسياسة التعليمية، أدت إلى قطع الطريق الوطنية لمدة ثلاث ساعات ونصف. فرغم استفزازات السلطات المحلية و لتهديد بالتدخل لقمع المسيرة اصر التلاميذ و تنامى عزمهم المستند إلى عدالة مطالبهم، وانجحوا مسيرتهم. والجدير بالذكر أنها شهدت انضماما كثيفا لسكان هذه المنطقة حيث قدر عدد المشاركين بأزيد من 900 شخص.

أمام إصرار التلاميذ سرعت السلطات بطلب الحوار مع ممثلي التلاميذ من أجل حل هذه المشاكل بحضور جمعية آباء وأولياء التلاميذ ورئيس الجماعة القروية لسوق الخميس دادس وقائد قيادة الخميس دادس. كان ذلك في الثانوية بعد عودة التلاميذ بمسيرتهم مهددين بالدخول في أشكال أخرى إن لم تحل مشاكلهم. كان من النتائج الأولية في الحوار هو إسقدام خمسة أساتذة وذاك على أساس إستقدام الباقين بعد عيد الفطر، ثم استمرار الحوار على النقط المتبقية في الملف المطلبي.

شباب على الطريق الصحيح

لقد خطا شباب خميس دادس المتمدرس خطواته الأولى على درب التربية على الاحتجاج والنضال المنظم، وهي تربية ما أحوجه إليها في بلد لم يفتح الماسكون بزمام أمره بوجه الشباب غير أبواب الموت البطيء في أهوال البطالة والبؤس او الموت الفوري في محاولات الهجرة إلى الخارج.
مشاكل التعليم نفسها متكاثرة ومتفاقمة على صعيد المغرب برمته. لأن لها منشأ واحد: سياسة الدولة البرجوازية التي دأبت على الحد من الميزانيات الاجتماعية، وبمقدمتها التعليم، على نحو يجعلها لا تساير الحاجات الشعبية المتزايدة. وهذا خيار طبقي لان البرجوازيين أقاموا نظام تعليم خاص بالنخبة ويبعثون أبناءهم للدراسة في الجامعات الراقية بالبلدان المغتنية، وهيؤوا لأبناء الشعب تعليما رديئا يجعلهم يدا عاملة مسترخصة وروافد لجيش العاطلين. وهذا مضمون ما سموه بالميثاق الوطني للتربية والتكوين.

تتثيرهذه السياسة السخط في كل مكان، وبدأ السخط يتحول إلى نضال منظم بالعديد من الاعداديات والثانويات. فإضرابات التلاميذ متكاثرة، منها مؤخرا إقدام تلاميذ ثانوية محمد السادس بسيدي مومن –الدار البيضاء على الإضراب بسبب مشكل نقص الأساتذة، بعد ان نظموا تجمعا بساحة الثانوية يوم 14 أكتوبر 2006 وتداولوا وقرروا الإضراب ونفذوه يوم 16 أكتوبر.

خلاصة القول، بدأ يتزايد عدد التلاميذ الذين وعوا ان التباكي، وانتظار المنقذ، لا يجدي نفعا بوجه هذه السياسة الطبقية، وان لا سبيل لتغييرها سوى الجهود الجماعية المنظمة لضحاياها.
هذا ما يضع على عاتق المناضلين والمناضلات دعم الحركة التلاميذية الناشئة ونشر أخبار نضالاتها لرفع درجة الثقة في الذات وتوحيد الجهود على المستوى الوطني .
هذا لان التلاميذ يخوضون نضالات يومية بالمدن والقرى لا يصل صداها سوى إلى نطاق ضيق، بل ان الكثير منهالا يبقى مجهولا بفعل العزلة وموقف الإعلام السائد. فقسم منه رسمي لا دور له غير طمس الحقائق المزعجة للحاكمين، بينما قسم آخر يزعم بنفاق الذود عن مصالح الكادحين لكنه يمتنع عمليا عن التعريف بنضالات الشباب، وبالكفاحات الشعبية عموما، كي لا يؤدي ذلك إلى تأجيج نار السخط الشعبي، والمس بالاستقرار والسلم الاجتماعي.
ليس الاستقرار سوى ثبات أوضاع القهر التي يتضرر منها عشرات ملايين المغاربة لتنعم أقلية طفيلية نهابة، وليس السلم الاجتماعي غير الحرب اليومية التي تستهدف الملايين وتحرمهم من الحق في الحياة اللائقة.
لذا فمهمة كل مناضل ومناضلة حقيقيين هي رعاية شرارات نضال الشباب بتوفير شروط تأججها وامتدادها،والتقائها بشرارات كفاح العمالي وباقي الفئات الشعبية. فهذا طريق الخلاص ودونه قرون أخرى من الاستعباد والاستغلال.

مناضل من عين المكان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
administrateur

avatar

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: تلاميذ وتلميذات ثانوية سيدي بويحيا بخميـــس دادس، قلعــــة م   الأحد أكتوبر 14, 2007 5:37 am

merci cammarad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تلاميذ وتلميذات ثانوية سيدي بويحيا بخميـــس دادس، قلعــــة م
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إلــــى الأمــــام :: ********الــنـــضــالات الــجــمــاهـيـريــة******** :: ***الــحــركــــة الــتـــلامــيــذيـــة***-
انتقل الى: