إلــــى الأمــــام


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 بيان اللجنة الوطنية ش/النهج الديموقراطي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
guvarazool

avatar

عدد الرسائل : 219
تاريخ التسجيل : 12/03/2007

مُساهمةموضوع: بيان اللجنة الوطنية ش/النهج الديموقراطي   الأربعاء أكتوبر 17, 2007 3:33 pm

النهج الديمقراطي
شبيبة النهج الديمقراطي
اللجنة الوطنية
بيــــــــــــــان
انعقد بتاريخ 30/9/2007 اجتماع اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي .و بعد تدارس مختلف الأوضاع التي يعيشها العالم اليوم و ما يترتب عنها في بلادنا من قضايا سياسية و اقتصادية و اجتماعية، تم تسجيل ما يلي:
دوليا:
استمرار الهيمنة الاقتصادية و السياسية و الإيديولوجية و العسكرية للامبريالية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة تطور الرأسمال العالمي و التحولات السياسية الكبرى مع تفكيك الاتحاد السوفيتي و انهيار التجارب الاشتراكية البيروقراطية .مما أدى إلى إضعاف الحركات الثورية و التحررية و قوى التقدم في العالم .
هده الهيمنة الامبريالية هي اليوم في سعي حثيث نحو تثبيت سيطرتها بمحاولاتها إعادة تقسيم العالم بما يسمح لها بتجفيف منابع الثروة الطبيعية و البشرية إلي تتقاسمها شعوب العالم ولو بالتدخل العسكري و الاستعمار المباشر الذي تتهجه أمريكا في العراق و أفغانستان بتواطؤ مع الأنظمة الرجعية العربية و الإسلامية . انه سباق محموم للدول القوية نحو السيطرة على خيرات الشعوب ، تنخرط فيه فرنسا بتهديدها بالتدخل في إيران ، وتركيا في شمال العراق بالركوب على أتفه ذرائع التدخل العسكري و انتشار الحروب على أوسع نطاق .
ورغم محاولات الامبريالية تأبيد هيمنتها على العالم ، فان مقاومة الشعوب و الطبقات الملة في العالم في تصاعد ملحوظ ضد العولمة الليبرالية وضد الحروب و ما انتصار النظام الوطني في فنزويلا ضد كل المحاولات الانقلابية الرجعية و صمود المقاومة الشعبية في العراق و فلسطين و غيرها إلا إخصاب لأرضية متجددة لانبعاث حركات التحرر العالمي و لبنات أساسية لبناء جبهة للنضال ضد الامبريالية و أتباعها .
محليا:
كباقي الأنظمة الرجعية التابعة ، يستمر النظام القائم في المغرب بإمعان تام وخضوع مطلق للامبريالية و مؤسساتها المالية التي فرضت على النظام المخزني بالمغرب املاءات لم تزد الأوضاع إلا بؤسا على جميع المستويات :
* سياسيا:
- استمرار الطابع الاستبدادي للنظام المخزني الحاكم بدون دستور ديمقراطي يوضع من طرف الشعب المغربي يضمن له السيادة والسلطة و كافة الحقوق . ويقر بالأمازيغية ثقافة و لغة رسمية ، ويقر بالعلمانية وفصل الدين على الدولة و نزع القدسية عن الدولة والساسة .
- استمرار الاعتقال السياسي كوسيلة قمعية ملازمة لطبيعة النظام المخزني القائم و فرض قانون أحزاب غير ديمقراطي و تقييد الحريات العامة وتكوين الجمعيات و الأحزاب
- تمييع و مخزنة العملية الانتخابية التي دعا النهج الديمقراطي إلى مقاطعتها و لم يشارك فيها إلا أقل من 20في المائة أفرزت برلمانا للأعيان و خدام المخزن الأوفياء وحكومة ( ملهاة لن تعمر طويلا ) لن تقوم سوى بالتطبيق الحرفي لبرنامج فرض عليها مسبقا ، من شأنه تكريس الفقر و البطالة و توسيع أكثر للفوارق الطبقية بين الكتلة الطبقية السائدة و الطبقة العاملة وعموم الكادحين . إن البرلمان الحالي وحكومة المخزن لا تمثيلية شعبية لهما و يستدعيان النضال من أجل حلهما و إلغاء نتائج الانتخابات / المهزلة، نضال من أجل تغيير الدستور تعنى به جبهة ديمقراطية للنضال ضد الاستبداد ومن أجل الديمقراطية على طريق الاشتراكية.






* اقتصاديا و اجتماعيا:
مع التطبيق الحرفي لتوصيات المؤسسات المالية التابعة للامبريالية ، أصبح المغرب في أزمة بنيوية متواصلة في إنتاج الفقر و البطالة و الإقصاء الاجتماعي و كل مظاهر البؤس و التخلف حيث :" الهجرة السرية" التي تقتل يوميا آلاف الشباب و التهريب و الدعارة المنظمة في بيوت الأثرياء و المافيا المخزنية و البطالة و تسريح العمال و العاملات ...
سياسة اقتصادية و اجتماعية دمرت ما تبقى من مكتسبات الشعب المغربي في التعليم و الصحة وتدهور الخدمات العمومية نتيجة الخوصصة و ما يسمى بالتدبير المفوض ونهب العقارات و المال العام وكل بدون عقاب وعلى حساب الحقوق الأساسية للجماهير الشعبية .
هده الأوضاع الكارثية و مع تعميق الضربات المباشرة التي مست القوت اليومي لجماهير شعبنا جعلت هده الأخيرة تخرج عن صمتها بعد نفاد الصبر على الجوع و العطش و الظلم الاجتماعي و فقدان الأمن الغذائي لتنتظم في مسيرات احتجاجية سلمية تحولت بعد قمعها إلى عصيان مدني أحيانا لتنادي من أجل العيش الكريم لكل من جماهير : اغبالو بخنيفرة و عمال جبل عوام و بن اصميم و ميسور و غيرها
. ويهدا أصبحت الجماهير الشعبية تواجه وطأة القمع و الاعتقالات و مختلف ضروب القهر الطبقي
إن اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اد تدين بشدة حملات القمع و الاعتقالات العشوائية التي تواجه بها نضالات العمال و المعطلين و خاصة الحركات الاحتجاجية الشعبية الأخيرة في منطقة خنيفرة ومدينة صفرو التي شهدت اعتقالات شملت النساء و الشباب و القاصرين ، تطالب اللجنة الوطنية بالإفراج الفوري و بدون شروط على كافة المعتقلين بدءا بالإفراج عن رفاقنا ومناضلي فرع صفرو للجمعية المغربية لحقوق الإنسان و ضمنهم رفيقنا المناضل عزا لدين المجلي عضو اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي ، و الاستجابة للمطالب الحركات الاحتجاجية الشعبية في جميع مناطق المغرب .
كما تطالب اللجنة الوطنية وتناضل من أجل الإفراج عن المعتقلين السياسيين مجموعات فاتح مايو القصر الكبير – أكادير –بني ملال .
و أخيرا، تدعو اللجنة الوطنية جميع مناضلات ومناضلي شبيبة النهج الديمقراطي وعموم الاشتراكيين الحقيقيين إلى النضال الوحدوي و الانخراط ودعم و تنظيم الحركات الاحتجاجية الشعبية ردا على أوهام " التنمية البشرية " وكافة السياسات اللاشعبية المتبعة في بلادنا. والرقي بمطالب هده الحركات إلى مطالب سياسية جذرية من أجل تحقيق التحرر و الديمقراطية و الاشتراكية .
شبيبة النهج الديمقراطي
اللجنة الوطنية
الرباط في : 30شتنبر2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بيان اللجنة الوطنية ش/النهج الديموقراطي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إلــــى الأمــــام :: ********الــنـــضــالات الــجــمــاهـيـريــة******** :: ***الــحــركــــة الــتـــلامــيــذيـــة***-
انتقل الى: